ألف باء الإسلام: صفحة البداية→

السيرة النبوية: *تهذيب سيرة ابن هشام

الحديث الشريف: *الألف المختارة من صحيح البخاري القرآن الكريم:  *لمعجم الوجيز *التفسير الميسر

رسائل إحياء العقل المسلم

توعية

حملة اعرف دينك

تعليم

رسالة البعث رسالة الوعي رسالة العلم

رسالة الإيمان

للمبتدئين:  *ألف باء الإسلام  *تجويد القرآن *المصحف المعلم

*القرآن: من المتكلم؟   *فريضة على كل مسلم    *غارة على عقل المسلم   *كيف نحيا مسلمين؟

للمثقفين: *علم نفسك الإسلام (عقيدة - أصول - عبادات - سلوك - معاملات سيرة)

القرآن معجزة الإسلام

هداية

للباحثين عن الحق

تعريف

البرهان في إعجاز القرآن: *الإعجاز البياني *السماء والأرض *علوم الحياة *متنوعات

برنامج هذا ديننا:

مختارات: *وجادلهم بالتي هي أحسن *القرآن والعلم الحديث *القرآن معجزة المعجزات

*الإسلام في سطور *لماذا نؤمن؟ *دعوة كل الأنبياء *كيف تدخل في الإسلام؟

المعجم الوجيز لألفاظ القرآن

 تهذيب مختصر لمعجم ألفاظ القرآن الكريم
لمجمع اللغة العربية بالقاهرة

للبحث تبعا لجذر الكلمة

خ ح ج ث ت

ب

أ

ص ش س ز ر ذ د
ق ف غ ع ظ ط ض
ي و هـ ن م ل ك

تقديم

معجم ألفاظ القرآن الكريم لمجمع اللغة العربية عمل جليل ، يحتل مكانا فريدا شامخا بين معاجم القرآن في الماضي والحاضر، جمع بين الفهرسة الدقيقة لمواضع الألفاظ فى الآيات، والشرح الوافي للمعاني والدلالات القرآنية ، وقد تضافر على إنجازه أجيال القمة من علماء الإسلام والعربية عبر نصف قرن من الزمان ؛ حتى خرج في طبعته الرابعة عام 1409هـ في أكثر من مائتين وألف من الصفحات ، هو بلا ريب المرجع الأم والمصدر الأوثق للبحث فى ألفاظ القرآن ومعانيها ودلالاتها .

إلا أن كتابا بهذا الحجم وهذا التفصيل والشمول ليس بقريب الورود ولا بسهل التناول لعامة القراء ، وهذه محاولة لاستخلاص لب معاني ألفاظ الكتاب العزيز من مرجعه الأم؛ فى مجلد صغير يحمله المسلم ، ويهتدي به إلى ما أشكل عليه في يسر . وغنى عن البيان أنه لا يغنى عن المعجم الأم لدى كثير من أهل العلم والبحث والتحقيق .

وقد التزم هذا التهذيب لمعجم ألفاظ القرآن الكريم القواعد الآتية .

أ- الاقتصار على عرض المعاني والدلالات ، دون مواضع ورود الألفاظ في الآيات إلا لضرورة : دفعا للبس أو ضربا لمثل ، وفى المعجم الأم أو في المعجم المفهرس لمحمد فؤاد عبد الباقي الغناء الكافي .

ب - حذف أسماء الأعلام والأماكن -خلا ماله دلالة لغوية ؛ وكذا حروف فواتح السور.

ج- الاكتفاء بإثبات الصور الصرفية المجردة التي اشتقت من أصل المادة ، بدلا من ذكر كل لفظة كما جاءت في القرآن .

د- ذكر الأفعال أولا متبوعة بالأسماء المشتقة من نفس المادة ، ثم الصفات والحروف. وفى كلٍّ : يُقَدَّمُ المجرد على المزيد ؛ والوزن الأبسط على الأعقد ؛ والمعنى الحقيقي على المجازى ؛ والعام على الخاص ، بقدر الإمكان .

هـ- الالتزام بعرض المعاني والدلالات بنص المعجم الأم ، مع تلافى التكرار .

وحسبي أن أختم هذا التقديم بما قدم به رائد التحقيق والتهذيب العلامة الراحل
عبد السلام محمد هارون تهذيبه لسيرة ابن هشام :"وأما بعد فإن التهذيب ضرب من التيسير لمن لم تتح له قراءة الأصل ، ووصلة صالحة تصل بين شباب اليوم وتراثهم القديم الكريم" .

وبعد ، نفع الله الأمة بالمعجم الأم وبهذا التهذيب ؛ وبفضل شيوخنا الذين مهدوا وبذروا؛ وزرعوا وتعهدوا ؛ فحصدوا وقدموا لنا زادا رفيعا وافرا ، مازلنا ننهل من بعض قَطْرِه .

************************************************************************************************