ألف باء الإسلام: صفحة البداية→ الأعلى

السيرة النبوية: *تهذيب سيرة ابن هشام

الحديث الشريف: *الألف المختارة من صحيح البخاري القرآن الكريم:  *المعجم الوجيز *التفسير الميسر

رسائل إحياء العقل المسلم

توعية

حملة اعرف دينك

تعليم

رسالة البعث رسالة الوعي رسالة العلم

رسالة الإيمان

للمبتدئين:  *ألف باء الإسلام  *تجويد القرآن *المصحف المعلم

*القرآن: من المتكلم؟ *فريضة على كل مسلم *غارة على عقل المسلم  *كيف نحيا مسلمين؟

للمثقفين: *علم نفسك الإسلام (عقيدة - أصول - عبادات - سلوك - معاملات سيرة)

القرآن معجزة الإسلام

هداية

للباحثين عن الحق

تعريف

البرهان في إعجاز القرآن: *الإعجاز البياني *السماء والأرض *علوم الحياة *متنوعات

برنامج هذا ديننا:

مختارات: *وجادلهم بالتي هي أحسن *القرآن والعلم الحديث *القرآن معجزة المعجزات

*الإسلام في سطور *لماذا نؤمن؟ *دعوة كل الأنبياء *كيف تدخل في الإسلام؟

 كتاب التمني

باب تمني الخير

 960- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: لَوْ كَانَ عِنْدِي أُحُدٌ ذَهَبًا، لأَحْبَبْتُ أَنْ لاَ يَأْتِيَ ثَلاَثٌ وَعِنْدِي مِنْهُ دِينَارٌ، لَيْسَ شَيْءٌ أُرْصِدُهُ فِي دَيْنٍ عَلَيَّ أَجِدُ مَنْ يَقْبَلُهُ.

أُحد: هو الجبل المعروف فى شمال المدينة على قرابة ميل. والمراد مثل جبل أحد. ثلاث أي: ثلاث ليال. وفى رواية: "ألا يأتي ثلاث". أرصده: أعده إعدادا. والمعنى: إلا شيء أعده لقضاء دين عَلَىّ. ويروى: "ليس شيئا" بالنصب، فيكون صفة لدينار، و"أجد من يقبله" حالا من النكرة الموصوفة.

باب ما يُكره من التمنِي

961- عَنْ أَنَس رضي الله عنه قال: لَوْلا أَنِّي سَمِعْتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: "لا تَمَنَّوُا المَوْتَ"، لَتَمَنَّيْتُ.

 لا تمنوا: وفى رواية: "لا تتمنوا". وإنما نهى عن ذلك لما فيه من مفسدة، وهي إزالة نعمة الحياة وما يترتب عليها من الفوائد، لأن الله جل وعز هو مقد الآجال، فالذي يتمني الموت يكون غير راض بقضائه وتقديره.

962- عَنْ سَعْدُ بْنُ عُبَيْدٍ مَوْلَى عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَزْهَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: لاَ يَتَمنى أَحَدُكُمُ الْمَوْتَ إِمَّا مُحْسِنًا فَلَعَلَّهُ يَزْدَادُ، وَإِمَّا مُسِيئًا فَلَعَلَّهُ يَسْتَعْتِبَ.

عبد الرحمن بن أزهر: الزهرى: ابن عم عبد الرحمن بن عوف. لا يتمنى: هذا نهي أخرج فى معرض النفى للتأكيد. وفى رواية: "لايتمنين" بصيغة النهي والتأكيد. إما محسنا فلعله يزداد أي: إما أن يكون محسنا فلعله يزداد خيرا. يستعتب: يطلب العتبى أي: الرضا عنه.