ألف باء الإسلام: صفحة البداية→

السيرة النبوية: *تهذيب سيرة ابن هشام

الحديث الشريف: *الألف المختارة من صحيح البخاري القرآن الكريم:  *المعجم الوجيز *التفسير الميسر

رسائل إحياء العقل المسلم

توعية

حملة اعرف دينك

تعليم

رسالة البعث رسالة الوعي رسالة العلم

رسالة الإيمان

للمبتدئين:  *ألف باء الإسلام  *تجويد القرآن *المصحف المعلم

*القرآن: من المتكلم؟ *فريضة على كل مسلم *غارة على عقل المسلم  *كيف نحيا مسلمين؟

للمثقفين: *علم نفسك الإسلام (عقيدة - أصول - عبادات - سلوك - معاملات سيرة)

القرآن معجزة الإسلام

هداية

للباحثين عن الحق

تعريف

البرهان في إعجاز القرآن: *الإعجاز البياني *السماء والأرض *علوم الحياة *متنوعات

برنامج هذا ديننا:

مختارات: *وجادلهم بالتي هي أحسن *القرآن والعلم الحديث *القرآن معجزة المعجزات

*الإسلام في سطور *لماذا نؤمن؟ *دعوة كل الأنبياء *كيف تدخل في الإسلام؟

دروس الآداب

دروس الأخلاق

السلوك
67 66 65

64

63 62 61 60 59 58 57 56

55

54

53

52

51

50

49

درس 63
آداب الطعام والشراب

تصفح

شاهد واستمع
Power Point Video
PDF للطباعة Word

·       تغطية أواني الطعام والشراب.

·       غسل اليدين قبل الأكل وبعده.

·       ألا يأكل ـ رجلا كان أو امرأة ـ في أواني من ذهب أو فضة.

·       أن يرضى بالطعام ولا يعيبه.

·       تكثير الأيدي على الطعام.

·       أن يبدأه بالبسملة ويختمه بحمد الله.

·       إِذا سقط شيء من الطعام أزال عنه الأذى وأكله.

·       أن لا ينفخ في الطعام الحار ولا في الشراب.

·       أن يتجنب الإِفراط في الشبع.

·       أن يبدأ بالطعام أكبر الجالسين سنا ، وإِذا دار الطعام على جالسين فيبدأ بالأيمن .

·       أن يأكل بيمينه ، وأن يأكل أو يغترف من أطراف الإِناء.

·       إِن أكل بأصابعه النظيفة فليلعقها.

·       أن يشرب بتؤدة رشفة رشفة.

·       غسل اليدين بعد الأكل؛ والتخلل؛ والمضمضة منه.


 

شواهد الدرس في الكتاب والسنة

تغطية الطعام:

 الحديث: ((غَطُّوا الإِنَاءَ وَأَوْكُوا السِّقاء )) (مسلم).

و: ((أَمَرَنا النبيُّ e أَنْ نُوكِيَ (نربط فوهة) أَسْقِيَتِنا ونُغَطِّىَ آنِيَتَنا)) (ابن ماجه).

و: ((قولُ عائشةَ رَضِىَ اللهُ عنها: كُنْتُ أَصْنَعُ لرسولِ اللهِ e ثلاثةَ آنِيةٍ من اللَّيْلِ مُخَمَّرَةً (أى مغطاة) : إِناءً لطَهورِهِ وإِناءً لسِوَاكِهِ وإِناءً لشَرابِه)) (ابن ماجه) .

غسل اليدين:

الحديث: ((إذا اسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنْ نَوْمِهِ فلا يَغْمِسْ يَدَهُ في الإناءِ حتى يَغْسِلْها ثَلاثًا، فإنَّهُ لا يَدْرِي أَيْنَ باتَتْ يَدُه)) (مسلم).

و: ((مَنْ بات وفي يَدِهِ رِيحُ غَمَرٍ (أي: دسم) فأصابَهُ شَيْءٌ فلا يَلومَنَّ إلاّ نَفْسَه)) (الترمذي).

أوانى الذهب والفضة :

الحديث: ((إِنَّ الذي يَشْرَبُ فى إناءِ الفِضَّةِ إِنَّماَ يُجَرْجِرُ فى بَطْنِهِ نَارَ جَهَنَّم)) (البخاري).

الرضا بالطعام:

الحديث: ما عابَ رسولُ اللهِ e طَعاماً قَطّ إن اشْتَهاهُ أَكَلَهُ وإِنْ كَرِهَهُ تَرَكَهُ)) (متفق عليه).

و: أن رَسُولَ اللهِِ e طَلَبَ وَسأل أَهْلَهُ الأُدْمَ قالوا: ما عِنْدَنا إلاّ خَلٌّ فَدَعا بِهِ، فجَعَلَ يَأْكُلُ بِهِ ويقول: ((نِعْمَ الأُدْمُ الخَلّ)) (مسلم)، الأدم: ما يؤكل بالخبز.

الاجتماع على الطعام:

الحديث: ((اجْتَمِعُوا على طَعامِكُمْ واذْكُروا اسْمَ اللهِ تَعَالَى عَلَيْهِ يُبَارِكْ لَكُمْ فِيه)) (أحمد).

و: ((طَعامُ الواحِدِ يَكْفِى الاثْنَيْنِ ، وطَعامُ الاثْنَيْنِ يَكْفِى الأَرْبَعَةَ ، وطَعَامُ الأَرْبَعَةِ يَكْفِى الثَّمانِيَة)) (مسلم).

البسملة والحمد:

الحديث: ((إِذا أَكَلَ أَحَدُكُمْ طَعاماً فَلْيَقُلْ: بِسْمِ اللهِ، فإِنْ نَسِىَ فى أَوَّلِهِ فَلْيَقُلْ:
بِسْمِ اللهِ فى أَوَّلِهِ وآخِرِه)) (الترمذي).

و: ((مَنْ أَطْعَمَهُ اللهُ الطَّعَامَ فَلْيَقُلْ: اللهمَّ بارِكْ لنا فِيهِ وأَطْعِمْنا خَيْراً مِنْه)) (الترمذي).

وفى شرب اللبن :

الدعاء النبوي: ((اللهمَّ بارِكْ لنا فِيهِ وزِدْنا مِنْه)) (الترمذي) .

و بعد الفراغ من الطعام:

الدعاء النبوي: ((الحَمْدُ للهِ الّذي أَطْعَمَنا وسَقَانا وجَعَلَنا مُسْلِمِين)) (الترمذي).

و: ((الحَمْدُ للهِ الّذى أَطْعَمَنِي هذا ورَزَقَنِيهِ مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ منِّى ولا قُوَّة)) (الترمذي).

و: ((الحمدُ للهِ حَمْداً كَثِيراً طَيِّباً مُبَارَكاً فِيهِ غَيْرَ مَكْفِىٍّ ولا مُوَدَّعٍ ولا مُسْتَغْـنًى عنه رَبَّنا))  (البخاري).

و: ((الحَمْدُ للهِ الّذي أَطْعَمَ وسَقَى وَسَوَّغَهُ وجَعَلَ لَهَ مَخْرَجا)) (أبو داود).

إذا سقط طعام:

الحديث: ((إذا وَقَعَتْ لُقْمَةُ أَحَدِكُمْ فَلْيَأْخُذْها فَلْيُمِطْ ما كانَ بِها مِنْ أَذًى ولْيَأْكُلْها ولا يَدَعْها للشَّيْطان)) (مسلم).

عدم التنفس فى الإناء:

 الحديث: أَنَّ النبيَّ e نَهَى أَنْ يُتَنَفَّسَ فى الإناء (متفق عليه).

الاعتدال فى الطعام:

الحديث: ((ما مَلأَ آدَمِىٌّ وِعاءً شَرًّا مِنْ بَطْن، بِحَسْبِ ابْنِ آدَمَ لُقَيْماتٍ يُقِمْنَ صُلْبَه ، فإِنْ كان لامَحالَةَ: فَثُلُثٌ لِطَعامِهِ، وثُلُثٌ لشَرابِهِ، وثُلُثٌ لِنَفَسِه))  (الترمذي). 

  ترتيب دوران الطعام:

 الحديث: وَرَدَ أَنَّ النبىَّ e أُتِىَ بشَرابٍ فَشَرِبَ مِنْ ، وعَنْ يَمينِهِ غُلامٌ وعَنْ يَسارِهِ الأَشْيَاخ ، فقال للغُلام : ((أَتَأْذَنُ لى أَنْ أُعْطِىَ هؤلاء؟)) فقال الغلامُ: لاَ واللهِ يارسولَ اللهِ لا أُوثِرُ بِنَصِيبِى مِنْكَ أَحَدا ، فَتَلَّهُ e فى يَدِه(البخاري).

و: أنَّ رسولَ اللهِ e أُتِىَ بِلَبَنٍ قد شِيبَ بماءٍ وعَنْ يَمينِهِ أَعْرابِىٌّ وعَنْ يَسارِهِ أبو بَكْرٍ، فَشَرِبَ ثُمَّ أَعْطَى الأَعْرَابِىَّ وقال: ((الأَيْمَنُ فالأَيْمَن)) 
(متفق عليه).

الأكل باليمين :

 الحديث: ((يا غلام سَمِّ اللهَ، وكُلْ بِيَمِينِكَ، وكُلْ مِمَّا يَلِيك))  (متفق عليه) 

و: ((البَرَكَةُ تَنْزِلُ وَسَطَ الطَّعامِ فَكُلُوا مِنْ حَافَتَيْهِ ولا تَأْكُلوا مِنْ وَسَطِه)) (الترمذي).

  لعق الأصابع :

الحديث: ((إِذا أَكَلَ أَحَدُكُمْ طَعاماً فلا يَمْسَحْ يَدَهُ حتى يَلْعَقَها))  (متفق عليه).

و:  قول كعب بن مالك: أَنَّ رسولَ اللهِ e كَانَ يَأْكُلُ بثَلاثِ أَصابِعَ فإِذا فَرَغَ لَعِقَها (مسلم).

و : ((إِنَّكُم لا تَدْرُونَ فى أَىِّ طَعامِكُم البَرَكَة)) (مسلم).

التأنى فى الشرب:

الحديث: ((لا تَشْرَبُوا واحِداً كَشُرْبِ البَعِيرِ ، ولكن اشْرَبُوا مَثْنَى وثُلاثَ ، وسَمُّوا إِذا أَنْتُمْ شَرِبْتُمْ، وَاحْمَدُوا إِذا أَنْتُمْ رَفَعْتُمْ)) (الترمذي).         

الغسل ونظافة الفم:

 الحديث: ((مَضْمِضُوا من اللبنِ فإِنَّ له دَسَماً))  (ابن ماجه).

 و: أَنَّهُ  e أَكَلَ كَتِفَ شاةٍ فَمَضْمَضَ وغَسَلَ يَدَيْه (ابن ماجه).

و: خَرَجَ e مع أَصْحابِهِ إِلى خَيْبَرَ ثم دَعا بِأَطْعِمَةٍ فَلَمْ يُؤْتَ إِلا بِسَوِيقٍ (أي طعام من دقيق الحنطة والشعير) فأَكَلوا وشَرِبوا، ثم دَعا بماءٍ فَمَضْمَضَ فَاه (ابن ماجه).