ألف باء الإسلام: صفحة البداية→

السيرة النبوية: *تهذيب سيرة ابن هشام

الحديث الشريف: *الألف المختارة من صحيح البخاري القرآن الكريم:  *المعجم الوجيز *التفسير الميسر

رسائل إحياء العقل المسلم

توعية

حملة اعرف دينك

تعليم

رسالة البعث رسالة الوعي رسالة العلم

رسالة الإيمان

للمبتدئين:  *ألف باء الإسلام  *تجويد القرآن *المصحف المعلم

*القرآن: من المتكلم؟ *فريضة على كل مسلم *غارة على عقل المسلم  *كيف نحيا مسلمين؟

للمثقفين: *علم نفسك الإسلام (عقيدة - أصول - عبادات - سلوك - معاملات سيرة)

القرآن معجزة الإسلام

هداية

للباحثين عن الحق

تعريف

البرهان في إعجاز القرآن: *الإعجاز البياني *السماء والأرض *علوم الحياة *متنوعات

برنامج هذا ديننا:

مختارات: *وجادلهم بالتي هي أحسن *القرآن والعلم الحديث *القرآن معجزة المعجزات

*الإسلام في سطور *لماذا نؤمن؟ *دعوة كل الأنبياء *كيف تدخل في الإسلام؟

الأمة

الاقتصاد

الأسرة

المعاملات
85 84 83 82 81 80 79 78 77 76 75 74 73 72 71 70 69 68

درس 69
حقوق الزوجين – الزواج المحرم

تصفح

شاهد واستمع
Power Point Video
PDF للطباعة Word

·  حقوق الزوجة على زوجها:
   
( أ ) الإنفاق على حاجاتها من طعام وشراب وكساء وسكن مناسب وعلاج وتعليم مفروض .

( ب ) المعاشرة بما يجنبها الفتنة    

( ج ) أن يتلطف في معاملتها ولا يؤذيها .

( د ) أن لا يمنعها من صلة رحمها .

( هـ ) أن يعدل بين الزوجات إن كان له أكثر من زوجة.

·  حقوق الزوج على زوجته:

(  أ ) أن تطيعه في غير معصية الخالق .

( ب ) أن تحفظ ماله وعرضه ولا تغادر بيته إلا بإذنه .

( ج ) أن تلبي حاجته إليها، ولا تصوم (صوم نفل) إلا بإذنه.

 ·  حرم الله زواج أصناف معينة من النساء ، إما :

 ( أ ) تحريما أبديا بسبب :

               1- النسب ، كالأم والجدة والبنت والحفيدة وبنت الابن ، والأخت وذريتها ، والعمة والخالة وبنت الأخ  .

2- المصاهرة؛ كأم الزوجة وجدتها، وبنت الزوجة (بعد الدخول   بها) وحفيدتها، وزوجة الأب، وزوجة الجد .

              3-    بالرضاع؛ من اشتركت في الرضاعة مع الزوج، أو مع كل من حرِّمن بالنسب من أقاربها.

(ب) تحريما مؤقتا وهن:

1-    أخت الزوجة وعمتها إلى أن ينفصم زواجها بالطلاق وانقضاء العدة، أو وفاتها .

2- المطلقة ثلاثا حتى تتزوج غيره زواجا صحيحا ثم تطلق من زوجها الثاني وتنقضي عدتها.

3- الزانية إلى أن تتوب وتنقضي عدتها.

4- المشركة غير الكتابية حتى تسلم، أما المرأة الكتابية فيباح تزوجها بشرط أن تكون محصنة (عفيفة).

·  النكاح إلى أجل مسمى (نكاح المتعة) باطل ، وكذلك نكاح الشغار (أن يزوج الولي وليته من رجل ويشترط أن يزوجه هو وليته)؛  وكذلك نكاح المحلل؛ إن كان بغرض التحليل. 


 

شروط الزوجة:

الحديث: ((أَحَقُّ الشُّروطِ أَنْ تُوفُوا بِهِ ما اسْتَحْلَلْتُمْ به الفُروج)) (متفق عليه).

و: ((لايَحِلُّ أَنْ يَنْكِحَ الْمَرْأَةَ بطَلاقِ أُخْرَى)) (أحمد).

خيار الفسخ:

 قولُ عمرَ رَضِىَ اللهُ عنه: أَيُّما امْرَأَةٍ غُرَّ بِها رَجُلٌ فَلَها مَهْرُها بما أَصابَ مِنْها ، وصَداقُ الرَّجُلِ عَلَى مَنْ غَرَّه (مالك - عن منهاج المسلم).

حقوق الزوجة:

الحديث: ((أَلاَ إِنَّ لَكُمْ عَلَى نِسائِكُمْ حَقًّا ، ولِنِسائِكُمْ عَلَيْكُمْ حَقًّا)) (الترمذي) .

و: ((أَنْ تُطْعِمَها إِذَا طَعِمْتَ ، وتَكْسُوَها إِذا اكْتَسَيْتَ، ولا تَضْرِبِ الوَجْهَ ولا تُقَبِّحْ ولا تَهْجُرْ إِلاّ فى البَيْت)) (أبو داود).

و: ((مَنْ كَانَتْ له امْرَأَتانِ يَمِيلُ لإِحْداهُما على الأُخْرَى جاءَ يَوْمَ القِيامَةِ يَجُرُّ أَحَدَ شِقَّيْهِ ساقِطاً أو مائِلاً)) (أحمد).

 حقوق الزوج:

الآية: ]فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً[ [النساء: 34].

والحديث: ((لَوْ كُنْتُ آمِرًا أحَدًا أَنْ يَسْجُدَ لأَحَدٍ لأَمَرْتُ الْمَرْأَةَ أَنْ تَسْجُدَ لِزَوْجِها)) (الترمذي).

و: ((أَلاَ أُخْبِرُكَ بِخَيْرِ مَا يَكْنِزُ الْمَرْءُ الْمَرْأَةَ الصَّالِحَة: إِذَا نَظَرَ إِلَيْهَا سَرَّتْهُ، وَإذَا أَمَرَهَا أَطَاعَتْهُ، وَإِذَا غَابَ عَنْهَا حَفِظَتْهُ)) (أبو داود).

و: ((إِذا دَعا الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ إِلى فِراشِهِ فَأَبَتْ فَبَاتَ غَضْبانَ عَلَيْها، لَعَنَتْها الملائكةُ حتى تُصْبِح)) (متفق عليه).
 

المحرمات أبديا:

الآية:] حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وبَنَاتُكُمْ وأَخَوَاتُكُمْ وعَمَّاتُكُمْ وخَالاَتُكُمْ وبَنَاتُ الأَخِ وبَنَاتُ الأُخْتِ وأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ ورَبَائِبُكُمُ اللاَّتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَائِكُمُ اللاَّتِى دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُوا دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وحَلائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ[ [النساء:23].

والحديث: ((يَحْرُمُ مِنَ الرَّضاعِ ما يَحْرُمُ مِنَ النَّسَب))  (متفق عليه).

و: ((لا تُحَرِّمُ الرَّضْعَةُ أَوِ الرَّضْعَتَانِ أَوِ الـمَصَّةُ أَوِ  الـمَصَّتان)) (مسلم).

وقوله e لعائشةَ رضِىَ اللهُ عنها: ((ائْذَنِي لَه ( أي : لأَفْلَحَ أَخِي أَبِي القُعَيْسِ) فإِنَّهُ عَمُّك))، وكانت امْرأتُه قد أَرْضَعَت عائشةَ رَضِىَ اللهُ عنها (متفق عليه).

المحرمات مؤقتا:

الآية: ]وأَن تَجْمَعُواْ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ إِلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيمًا * والْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمانُكُمْ[ [النساء:24،23].

المطلقة ثلاثا:

الآية: ]فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ[ [البقرة: 230].

والمعتدة:

الآية: ]وَلاَ جـُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ عَلِمَ اللهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِن لاَّ تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلاَّ أَن تَقُولُوا قَوْلاً مَّعْرُوفًا وَلاَ تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الكِتَابُ أَجَلَهُ[
[البقرة: 235].

الزاني والزانية حتى يتوبا:

الآية: ]الزَّانِي لايَنكِحُ إِلاَّ زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لاَ يَنكِحُهَا إِلاَّ زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ[ [النور:3 ].

والحديث: ((لا يَنْكِحُ الزَّانِي الْمَجْلُودُ إِلاّ مِثْلَه)) (أبو داود).