ألف باء الإسلام: صفحة البداية→

السيرة النبوية: *تهذيب سيرة ابن هشام

الحديث الشريف: *الألف المختارة من صحيح البخاري القرآن الكريم:  *المعجم الوجيز *التفسير الميسر

رسائل إحياء العقل المسلم

توعية

حملة اعرف دينك

تعليم

رسالة البعث رسالة الوعي رسالة العلم

رسالة الإيمان

للمبتدئين:  *ألف باء الإسلام  *تجويد القرآن *المصحف المعلم

*القرآن: من المتكلم؟ *فريضة على كل مسلم *غارة على عقل المسلم  *كيف نحيا مسلمين؟

للمثقفين: *علم نفسك الإسلام (عقيدة - أصول - عبادات - سلوك - معاملات سيرة)

القرآن معجزة الإسلام

هداية

للباحثين عن الحق

تعريف

البرهان في إعجاز القرآن: *الإعجاز البياني *السماء والأرض *علوم الحياة *متنوعات

برنامج هذا ديننا:

مختارات: *وجادلهم بالتي هي أحسن *القرآن والعلم الحديث *القرآن معجزة المعجزات

*الإسلام في سطور *لماذا نؤمن؟ *دعوة كل الأنبياء *كيف تدخل في الإسلام؟

علم أصول الفقه علم الحديث

علم القرآن

الأصول
30 29 28 27 26 25 24 23 22 21 20 19 18

درس 22
رواية الحديث

 
تصفح شاهد واستمع
Power Point Video
PDF للطباعة Word
 

          · الغرض من علم الحديث: توثيق السنة النبوية رواية ومتنا ، والحكم على ما ورد فيها من أحاديث بالقبول أو الرد.

       · يقصد بالحديث ( إذا جاء مطلقا ): كل ما نسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة ، ويطلق عليه أيضا الحديث المرفوع .

       · الحديث القدسي هو ما أخبر به المولى عز وجل نبيه من معاني عبر عنها النبي بلفظه.

       · الحديث الموقوف هو ما روى أو نسب إلي الصحابة ولا يتعداهم إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

       · الحديث المقطوع هو ما ينتهي إلى تابعي .

       · تسلسل الرواية : أسلوب تسلسل رواية الأحاديث: ( أ ) السماع عن الراوي (ب) القراءة أو العرض على الراوي ( ج ) إجازة الراوي غيره أن  يروي عنه ( د ) مناولة الراوي أصل كتابه (هـ) مكاتبة الراوي غيره أو نفسه (نسخ نسخة من كتابه).

       · ينقسم الحديث حسب عدد طرقه إلى: ( أ ) المتواتر ( ب ) الآحاد.

       · المتواتر من الأحاديث هو الذي ينقله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم جمع لا يتصور معه تواطؤهم على الكذب ، ثم ينقل عن هؤلاء جمع في طبقة ثانية ثم ثالثة بنفس الشروط إلى آخر الإسناد ، والعدد المقصود في الجمع قد يكون خمسة أو عشرة أو أكثر على خلاف في الرأي ، كما يقصد بالتواتر : التواتر في المعنى سواء تواتر اللفظ أم لا .

       · حديث الآحاد هو ما لم يتحقق فيه شرط التواتر في أي من طبقاته ومن أنواعه:

( أ ) الحديث المشهور وهو الذي عدد رواته في كل طبقة ثلاثة فأكثر دون حد التواتر ( الذي أدناه خمسة )

( ب ) الحديث العزيز الذي عدد رواته اثنان كحد أدنى في كل طبقاته .

(ج ) الحديث الغريب أو الحديث الفرد وفيهما ينفرد راو واحد في أحد  طبقات الرواية، فإذا كان من أصل السند أي في الصحابي فهو الفرد .

       · يطلق المشهور أيضا على ما اشتهر في أوساط معينة ـ بغض النظر عن المعنى الاصطلاحي ، ولا يعنى اشتهار حديث أنه صحيح.

       · من الحديث المشهور أيضا : الحديث المستفيض وهو الذي استوى طرفا إسناده.

شواهد الدرس في الكتاب والسنة

 ـ قوله e ((مَنْ كَذَبَ عَلَىَّ مُتَعَمِّداً فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النّارِ)) (متفق عليه) .

ولا يحتاج الدارس لدراسة نصوص في هذا الموضوع ، بل يمكن لمن يشاء أن يرجع إلى كتب علم الحديث (انظر: مراجع للتوسع) للاطلاع على العديد من  النماذج لشتى أنواع الحديث.