ألف باء الإسلام: صفحة البداية→

السيرة النبوية: *تهذيب سيرة ابن هشام

الحديث الشريف: *الألف المختارة من صحيح البخاري القرآن الكريم:  *المعجم الوجيز *التفسير الميسر

رسائل إحياء العقل المسلم

توعية

حملة اعرف دينك

تعليم

رسالة البعث رسالة الوعي رسالة العلم

رسالة الإيمان

للمبتدئين:  *ألف باء الإسلام  *تجويد القرآن *المصحف المعلم

*القرآن: من المتكلم؟ *فريضة على كل مسلم *غارة على عقل المسلم  *كيف نحيا مسلمين؟

للمثقفين: *علم نفسك الإسلام (عقيدة - أصول - عبادات - سلوك - معاملات سيرة)

القرآن معجزة الإسلام

هداية

للباحثين عن الحق

تعريف

البرهان في إعجاز القرآن: *الإعجاز البياني *السماء والأرض *علوم الحياة *متنوعات

برنامج هذا ديننا:

مختارات: *وجادلهم بالتي هي أحسن *القرآن والعلم الحديث *القرآن معجزة المعجزات

*الإسلام في سطور *لماذا نؤمن؟ *دعوة كل الأنبياء *كيف تدخل في الإسلام؟

علم أصول الفقه علم الحديث

علم القرآن

الأصول
30 29 28 27 26 25 24 23 22 21 20 19 18

درس 30
القواعد اللغوية

 
تصفح شاهد واستمع
Power Point Video
PDF للطباعة Word
 

رابعا- القواعد الأصولية اللغوية :

1-  تمهيد ( إِعداد الأستاذ عبد الوارث مبروك سعيد ).

اللغة نظام محكم وضعه العقل البشري بهداية الله تعالى .

إِتقان علوم اللغة العربية من ألزم ما يجب على المسلم للفهم الصحيح لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .

اللغة العربية هي أشرف اللغات وأرقاها، ويدل على ذلك :

( أ ) اختيار الله العليم الحكيم لها أداة لرسالة وحيه الخاتمة ( ب ) أن دليل صدق الوحي معجزة لغوية بيانية في المقام الأول ( ج ) أنه تكفل سبحانه بحفظ كتابه في نصه العربي ( د ) أنه جعل تَعَقُّل ما فيه عِلّةَ تنزيلهِ بهذه اللغة.

علوم العربية نوعان : ( أ ) علوم الصِّحَّة اللُّغَوِيّة ( ب ) علوم الجمال اللغوي ( البلاغة ).

( أ ) علوم الصحة تتناول :

النظام الصوتي للغة ( علم الأصوات : مخارجها وصفاتها وأنواعها وعلاقاتها ببعضها ).

نظام بناء المفردات ( علم الصَّرْف : وبه نعرف أنواع الكلمات وصِيَغ كل نوع وخصائصه وقواعد اشتقاقه ) .

نظام التراكيب ( علم النحو ) الذي نعرف به أنواع الجمل والمكونات الرئيسية والتكميلية لكل نوع والعلاقات التي تربط بينها بحيث تكون الجملة بناء محمكا يعبر بوضوح عن المعنى المقصود . كما يتناول النحو مختلف الأساليب المعبرة عن شتى الأحوال من استفهام وأمر ونهي وتعجب ودعاء ونداء وتَمَنٍّ ورجاء وتفضيل وتوكيد واستثناء وتخصيص وتحذير وإِغراء إِلخ .

علم الدَّلالة ، ويعني في أحد شقيه بالدلالات الأساسية للمفردات ـ حقيقية كانت أم مَجَازِيَّة ، وهذه هي مهمة المُعْجَم ( القاموس ) ، أما الشق الثاني فيعني بالدلالات المقامية والاجتماعية والنفسية .

( ب ) علوم الجمال اللغوي: تتناول الوسائل الفنية المختلفة التي تفتق عنها العقل البشري العربي لإضفاء الجمال والقوة والتأثير على المعاني التي يعبر عنها بالتراكيب اللغوية . هذه العلوم ـ التي هي علوم البلاغة ـ ثلاثة :

* علم المعاني، ويتناول المعاني البلاغية الإِضافية التي يتطلبها المَقَام
( الموقف وحال المتكلم والمخاطب والهدف من الخطاب )، كأن يستخدم الأمر للزَّجْر أو التحدي أو التوبيخ أو الإِرشاد . . . إِلخ . كما يتناول وسائل أخرى لأداء معانٍ بلاغية تُكْسِبُ التعبير قوة كأساليب القَصْر والإِيجاز والفصل والوصل والتقديم والتأخير والذِّكْر والحذف والإِظهار والإِضمار والالتفات . . إِلخ .

* علم البيان ، ويتناول مجموعة من الطرق والوسائل تمكن من التعبير عن المعاني بدرجات متفاوتة في القوة والبيان، كالتشبيه والاستعارة والمَجَاز المُرْسَل والكِنَاية ، وتحت كل منها أنواع .

* علم البديع ، ويعني ببيان ألوان كثيرة من الجمال والزينة اللغوية في الكلام ، بعضها يكون متصلا بالجانب اللفظي المسموع من النص ، كالسَّجْع والجِنَاس ، وبعضها يتعلق بالمعاني ، كالمُقَابَلة والتَّوْرِيَة وبراعة الاسْتِهْلال والاحتراس والمدح بما يشبه الذم وعكسه . . إِلخ .

 2- الدلالة اللغوية:

الدلالة اللغوية لنص تكون إِما عن طريق : ( أ ) العبارة أو ( ب ) الإِشارة أو ( ج ) الدلالة أو ( د ) الاقتضاء؛ بهذا الترتيب التنازلي في القوة.

عِبارة النص هي ما يفهم من صيغته المكونة من مفرداته وجمله ، أي المعنى الحرفىّ .

إِشارة النص هو المعنى الذي لا يفهم مباشرة من ألفاظه ، وإِنما هو معنى لازم للمعنى المفهوم منها .

دلالة النص هي ما يفهم من روحه إِذا كانت علة الحكم تساوى أو تفوق علة انطباقها على واقعة أخرى .

اقتضاء النص هو المعنى الذي لا يستقيم الكلام إِلا بتقديره .

النصوص في دلالتها : إِما ( أ ) واضحة الدلالة بمراتبها أو ( ب ) غير واضحة بمراتبها .

الواضح الدلالة : هو النص الذي يدل على المراد منه دون توقف على أمر خارجي ، ويجب العمل به ، ولا يحتمل التأويل إِلا بدليل .

 3- شمول اللفظ:

الألفاظ في شمولها إِما : ( أ ) لفظ مشترك أو ( ب ) لفظ عام أو ( ج ) لفظ خاص.

( أ ) اللفظ المشترك في معناه بين معنى لغوي ومعنى اصطلاحي شرعي يحمل على المعنى الشرعي ، أما إِذا اشترك بين معنيين لغويين فيحمل على أحدهما بالدليل الأقوى.

( ب ) اللفظ العام لفظ وضع لمعنى واحد ؛ يتحقق في أفراد كثيرين لم يحصرهم اللفظ.

( ج ) اللفظ الخاص لفظ وضع لمعنى يتحقق في أفراد محصورين .

يتحدد عموم اللفظ بألفاظ مثل : كل ، أل التعريف للمفرد أو للجمع ، الأسماء الموصولة ، أسماء الشرط ، النكرة المنفية .

يخصص اللفظ العام بأدلة : إِما متصلة به كالاستثناء والشرط والوصف والغاية، أو منفصلة عنه كالعقل والعرف والنص وحكمة التشريع وإِلا فإِن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب.