ألف باء الإسلام: صفحة البداية→

السيرة النبوية: *تهذيب سيرة ابن هشام

الحديث الشريف: *الألف المختارة من صحيح البخاري القرآن الكريم:  *المعجم الوجيز *التفسير الميسر

رسائل إحياء العقل المسلم

توعية

حملة اعرف دينك

تعليم

رسالة البعث رسالة الوعي رسالة العلم

رسالة الإيمان

للمبتدئين:  *ألف باء الإسلام  *تجويد القرآن *المصحف المعلم

*القرآن: من المتكلم؟ *فريضة على كل مسلم *غارة على عقل المسلم  *كيف نحيا مسلمين؟

للمثقفين: *علم نفسك الإسلام (عقيدة - أصول - عبادات - سلوك - معاملات سيرة)

القرآن معجزة الإسلام

هداية

للباحثين عن الحق

تعريف

البرهان في إعجاز القرآن: *الإعجاز البياني *السماء والأرض *علوم الحياة *متنوعات

برنامج هذا ديننا:

مختارات: *وجادلهم بالتي هي أحسن *القرآن والعلم الحديث *القرآن معجزة المعجزات

*الإسلام في سطور *لماذا نؤمن؟ *دعوة كل الأنبياء *كيف تدخل في الإسلام؟

الحج

الصيام

الزكاة

الصلاة الطهارة العبادات
48 47 46 45 44 43 42 41 40 39 38 37 36 35 34 33 32

31

درس 37
المباح والمكروه ومبطلات الصلاة

تصفح

شاهد واستمع
Power Point Video
PDF للطباعة Word

  ·       يباح في الصلاة:
      (أ) دفع المارين بين يديه
     (ب) إصلاح الصف

     (ج) الجهر بالتسبيح للإمام إن سها
     (د) الإشارة بالكف لمن سلم عليه
     (هـ) التنحنح والتثاؤب وحك الجلد وإصلاح الثوب ما لم يكثر
    (و) قتل العقرب أو الحية إن تعرضت له.

·       يكره في الصلاة:
(أ) الالتفات بالرأس أو العين، ورفع البصر إلى أعلى
(ب) التشاغل والعبث باليدين أو الشعر أو الثياب أو غير ذلك
(ج) التخصر، أى وضع اليدين على الخصر
(د) مدافعة البول أو الغائط
(هـ) الصلاة بحضرة الطعام
(و) الجلوس على العقبين وافتراش الذراعين
(ز) قراءة القرآن في الركوع أو السجود.

·       تبطل الصلاة بأي من الأفعال الآتية:
(أ) ترك ركن من أركانها

(ب) الكلام؛ إلا لإصلاحها
(ج) الأكل والشرب
(د) القهقهة
(هـ) الحركة الكثيرة، وفي بعض المذاهب أيضا: (و) ذكر فرض نسيه قبلها

(ز) السهو الكبير بزيادة مثل عدد الركعات أو أكثر.

·       من سها في صلاته بالزيادة أو ترك سنة مؤكدة سجد سجدتين قبل التسليم، ومن سلم قبل إتمام صلاته عاد لإتمامها على الفور وسجد بعد السلام.


شواهد الدرس في الكتاب والسنة

 مايباح في الصلاة :

 دفع المارين أمامه:

 الحديث :((إذا صلَّى أَحَدُكُم إلى شىءٍ يَسْتُرُهُ من الناس ، فَأَرَادَ أحدٌ أن يَجْتازَ بين يَدَيْهِ فَلْيَدْفَعْه، فإِنْ أَبَى فَلْيُقَاتِلْهُ فَإِنَّهُ شَيْطان)) (متفق عليه) .

إصلاح الصف:

 كما أدارَ رسولُ اللهِ  e ابنَ عباسٍ من يسارِه إلى يمينـِهِ لما وَقَفَ بالليل يُصَلِّى إلى جَنْبِه (فيما رواه البخاري) .

التسبيح لتنبيه الإمام:

 الحديث :((مَن نابَهُ شىءٌ فى صَلاتِه فَلْيَقُلْ سُبْحانَ الله)) (متفق عليه)

الإشارة بالكف لمن سلم عليه:

 لِفِعْلِه  e (فيما رواه الترمذي) .

قتل ما يتعرض له من حشرة ونحوها:

الحديث :((اقْتُلُوا الأسْوَدَيْن في الصلاة ، الحَيَّةَ والعَقْرَب)) (الترمذي) .

 مكروهات الصلاة:

الالتفات:

 الحدِيث : ((هو اخْتِلاس يَخْتَلِسُهُ الشيطان من صلاةِ العبد)) (البخارى) .

و: ((مابالُ أقوامٍ يَرْفَعون أَبْصارَهُم إلى السماءِ فى صَلاتِهِم ، لَيَنْتَهُنَّ عنْ ذلك ، أو لَتُخْطَفَنَّ أَبْصارُهُم)) (متفق عليه).

 العبث:

 الحديث :((اسْكُنُوا فى الصلاة)) (مسلم).

و: ((أُمِرْتُ أن أسجدَ على سبعةِ أَعْظُمٍ ولا أَكُفَّ ثَوْبًا ولا شَعْراً)) (مسلم).

و: ((إذا قامَ أحدُكم إلى الصلاة فلا يَمْسَحِ الحَصَى فإن الرحمةَ تُوَاجِهُه))، وقوله :((إِن كُنْتَ لا بُدَّ فاعلاً فمرَّةً واحدة)) (أبو داود والترمذى).

 التخصر:

 الحديث : نَهَى النبيُّ  e أن يُصلِّى الرجلُ مُخْتَصِرًا (متفق عليه).
 

مدافعة الأخبثين وفى حضرة الطعام:

 الحديث: ((لا صلاةَ بحَضْرَةِ الطعامٍ ولا هو يُدافِعُهُ الأَخْبَثان)) (مسلم).

الجلوس المكروه:

الحديث : كان رسولُ اللهِ يَنْهَى عن عُقْبَةِ الشيطان (الجلوس على العقبين) وينهى أن يَفْتَرِشَ الرجلُ ذِراعَيْهِ افْتِراشَ السَّبْع (مسلم).

 القراءة فى الركوع والسجود:

الحديث :((نُهِيتُ أن أقرأَ القرآنَ راكعًا أو ساجدًا)) (متفق عليه).

 مبطلات الصلاة :

ترك ركن:

 الحديث :((ارْجِعْ فَصَلّ فإنك لَمْ تُصَلّ)) (مسلم).

الكلام لغير إصلاحها:

 الآية: ]وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ[ [البقرة: 238].

والحديث : ((إن هذه الصلاةَ لايَصْلُحُ فيها شىءٌ من كلامِ الناس)) (مسلم).

الأكل والشرب:

 الحديث :((إن فى الصلاةِ لشُغُلاً)) (البخاري).

القهقهة:

 الحديث: ((لايَقْطَعُ الصلاةَ الكَشْرُ ولكن يَقْطَعُها القَهْقَهة)) (البيهقي : عن منهاج المسلم).

سجود السهو:

لقولِ رسولِ اللهِ  e عندما قامَ من الركعةِ الثانيةِ ولم يَتَشَهَّدْ فسجدَ قبل السلام وقال : ((إذا شكَّ أحدُكُم في صلاتِه فلَمْ يَدْرِكَمْ صلَّى أثلاثًا أَمْ أربعًا ؟ فَلْيَطْرَحِ الشكَّ ولْيَبْنِ على ما استَيْقن ، ثم يَسْجُدْ سَجْدَتَيْنِ قبل أن يُسَلِّم، فإن كان صلى خمسًا شَفَعْنَ له صلاتَه ، وإن كان صلى إِتْمامًا لأَرْبَعٍ كانتا ترغيمًا للشيطان)) (مسلم).

وكذلك : فقد سَلَّمَ e من اثْنَيْنِ فأُخْبِرَ بذلك ، فعادَ فأَتمَّ الصلاةَ وسجدَ بعد السلام (متفق عليه).