ألف باء الإسلام: صفحة البداية→

السيرة النبوية: *تهذيب سيرة ابن هشام

الحديث الشريف: *الألف المختارة من صحيح البخاري القرآن الكريم:  *المعجم الوجيز *التفسير الميسر

رسائل إحياء العقل المسلم

توعية

حملة اعرف دينك

تعليم

رسالة البعث رسالة الوعي رسالة العلم

رسالة الإيمان

للمبتدئين:  *ألف باء الإسلام  *تجويد القرآن *المصحف المعلم

*القرآن: من المتكلم؟ *فريضة على كل مسلم *غارة على عقل المسلم  *كيف نحيا مسلمين؟

للمثقفين: *علم نفسك الإسلام (عقيدة - أصول - عبادات - سلوك - معاملات سيرة)

القرآن معجزة الإسلام

هداية

للباحثين عن الحق

تعريف

البرهان في إعجاز القرآن: *الإعجاز البياني *السماء والأرض *علوم الحياة *متنوعات

برنامج هذا ديننا:

مختارات: *وجادلهم بالتي هي أحسن *القرآن والعلم الحديث *القرآن معجزة المعجزات

*الإسلام في سطور *لماذا نؤمن؟ *دعوة كل الأنبياء *كيف تدخل في الإسلام؟

الحج

الصيام

الزكاة

الصلاة الطهارة العبادات
48 47 46 45 44 43 42 41 40 39 38 37 36 35 34 33 32

31

درس 42
الصلوات النوافل

 

تصفح

شاهد واستمع
Power Point Video
PDF للطباعة Word
 

 
·       السنن الرواتب (غير المؤكدة):
(أ) ركعتان قبل صلاة الظهر وبعدها زيادة على السنة المؤكدة
(ب) ركعتان أو أربع قبل العصر 
(ج) ركعتان قبل المغرب
(د) ركعتان بعد العشاء زيادة على السنة المؤكدة (قبل الوتر).

·       من السنن النوافل أيضا:
(أ) تحية المسجد ركعتين
(ب) تراويح رمضان  ثمان أو عشرين ركعة
(ج) صلاة التسبيح ولو في العمر مرة
(د) سجود التلاوة عند قراءة أو سماع آيات السجود بالقرآن
(هـ) صلاة الضحى أربع ركعات إلى ثمان
(و) صلاة ركعتين بعد الوضوء
(ز) ركعتا الاستخارة بدعائها المأثور
(ح) ركعتا التوبة
(ط) سجدة الشكر
(ى) ركعتا القدوم من السفر.

·       يستحب التنفل بما عدا ذلك في أي وقت؛ عدا أوقات الكراهة: من بعد صلاة الفجر حتى ترتفع الشمس
(ظاهريا) عدة أمتار أي بعد الشروق بحوالي عشر دقائق، وعند تعامد الشمس في كبد السماء، ومن العصر إلى غروب الشمس.

·       صلاة الجنازة فرض كفاية، ويشترط لها ما يشترط للصلاة، وتؤدى قياما بلا ركوع ولا سجود، وهي أربع تكبيرات: الفاتحة بعد التكبيرة الأولى، والصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم بعد الثانية بصيغة التشهد، ثم الدعاء للميت بعد الثالثة بالصيغة المأثورة أو غيرها، وبعد الرابعة بما شاء من دعاء ثم السلام. 


 

 

 

الصلوات السنن الرواتب (غير المؤكدة):
 

الحديث: أن النبي  e كان لا يَدَعُ أَرْبَعًا قَبْلَ الظُّهْرِ ورَكْعَتَيْنِ قَبْلَ الغَدَاةِ (البخارى).

و: ((بين كلِّ أذانَيْنِ صلاة)) (متفق عليه).

و: ((رَحِمَ اللهُ امْرأً صلَّى قَبْلَ العَصْر أَرْبَعًا)) (الترمذي).

 

قبل المغرب:

 

 الحديث: ((صَلُّوا قَبْلَ صلاة المَغْرِب ، صَلُّوا قَبْلَ صلاة المَغْرِب ، ثم قال في الثالثة : لِمَنْ شَاء)) (البخاري).

 

النوافل:


الحديث: ((ما أَذِنَ اللهُ لِعَبْدٍ فى شَىْءٍ أَفْضَلَ من رَكْعَتَيْنِ يُصَلِّيهُما ، وأن البِرَّ لَيُذَرُّ  على رَأْسِ العَبْدِ مادام فى صلاتِه)) (الترمذى).

و: ((إن أَوَّلَ ما يُحاسَبُ الناسُ به يومَ القِيامَةِ من أَعْمالِهِم الصَّلاة ، يقولُ ربُّنَا لملائكَتِهِ وهو أَعْلَم- انْظُرُوا فى صلاةِ عَبْدِى أتَمَّها أم نَقَصَها ؟ فإن كانت تامَّةً كُتِبَتْ له تامَّة ، وإن كان انْتقَصَ منها شيئًا قال : انْظُرُوا هل لعَبْدِى من تَطَوُّع ؟ فإن كان له تَطَوُّعٌ قال : أتِمُّوا لِعَبْدِى فَريضَتَهُ من تَطَوُّعِه ، ثم تُؤْخَذُ الأَعْمَالُ على ذاكم)) (أبو داود والترمذي وأحمد).

 

تحية المسجد:


الحديث:
((إِذا دَخَلَ أَحَدُكُم المسجدَ فلا يَجْلِسْ حتى يُصَلِّى رَكْعَتَيْن)) (متفق عليه).
 

 

تراويح رمضان:


الحديث: ((مَنْ قَامَ رمضانَ إِيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَلَهُ ماتَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِه)) (متفق عليه).

 

صلاة التسبيح:


الحديث :((يا عباس يا عمَّاه ، ألا أُعْطِيك ، ألا أَمْنَحُك ، ألا أَحْبُوك ، ألا أَفْعَلُ بِكَ عَشْرَ خِصَال ، إِذا أنتَ فَعَلْتَ ذلك غَفَرَ اللهُ لكَ ذَنْبَكَ أَوَّلَهُ وآخِرَه ، قَدِيمَهُ وحَدِيثَه ، خَطَأَهُ وعَمْدَه ، صَغِيرَهُ وكَبِيرَه ، سِرَّهُ وعَلانِيَتَه . عَشْرَ خِصَال : أن تُصَلّيَ أَرْبَعَ رَكْعاتٍ تَقْرَأُ فى كُلِّ رَكْعَةٍ فاتحةَ الكِتابِ وسُورَة . فإذا فَرَغْتَ من القِراءَةِ فى أَوَّلِ رَكْعَةٍ  وأنتَ قَائِم قُلْتَ : سُبْحَانَ الله، والحَمْدُ لله ، ولا إلهَ إلاَّ الله ، واللهُ أكْبَرُ خَمْسَ عَشْرَةَ مَرَّة ، ثم تَرْكَعُ فتقولُها وأنتَ راكِعٌ عَشْرًا ، ثم تَرْفَعُ رَأْسَكَ  من الرُّكُوعِ فَتَقُولُها عَشْراً ، ثم تَهْوِى ساجِدًا فتقولُها وأنت ساجِدٌ عَشْراً ، ثم تَرْفَعُ رَأْسَكَ  مِنَ السُّجودِ فَتَقُولُها عَشْرًا ، ثم تَسْجُدُ فتقولُها عَشْرًا ، ثم تَرْفَعُ رَأْسَكَ فتَقُولُها عَشْراً . فذلك خَمْسٌ وسَبْعُونَ فى  كلِّ رَكْعَة ، تَفْعَلُ ذلك فى أَرْبَعِ رَكْعات . إِنِ اسْتَطَعْتَ أنْ تُصَلِّيَها في كلِّ يَوْمٍ مَرَّةً فافْعَلْ ، فإنْ لم تَفْعَلْ ففي كلِّ جُمُعَةٍ مَرَّة ، فإنْ لم تَفْعَلْ ففي كلِّ شَهْرٍ  مَرَّة  ، فإنْ لم تَفْعَلْ ففى كلِّ سَنَةٍ مَرَّة ، فإنْ  لم تَفْعَلْ ففى عُمرِكَ مَرَّة)) (أبو داود والترمذي وابن ماجه).

 

 سجود التلاوة:


الحديث: ((إذا قَرَأَ ابْنُ آدمَ السَّجْدةَ فَسَجَدَ اعْتَزَلَ الشيطانُ يَبْكِى يقول : ياوَيْلَهْ! أُمِرَ بالسُّجودِ فَسَجَد ، فلهُ الجنة ، وأُمِرْتُ بالسُّجودِ فَعَصَيْتُ فَلِىَ النَّار)) (مسلم).

و: أِنَّ النبىَّ  e أَقْرَأَ عَمْرَو بْنَ الْعَاصِ خَمْسَ عَشْرَةَ سَجْدَةً فى القُرْآنِ منها ثَلاثٌ في المُفَصَّل وفى سُورَةِ الحَجِّ سَجْدَتان  (أبو داود).

 

 صلاة الضحى:


الحديث : ((إِن اللهَ تعالى قال :ابْنَ آدمَ ارْكَعْ لى من أَوَّلِ النَّهَارِ أَرْبَعَ رَكْعَاتٍ أَكْفِكَ آخِرَه)) (الترمذي).

 

ركعتان بعد الوضوء:


الحديث: ((لايَتَوَضَّأُ رَجُلٌ مُسْلِمٌ فَيُحْسِنُ الوضوءَ فيصلِّي صلاةً إِلاَّ غُفِرَ له  ما بينه وبين الصلاةِ التى تَلِيها)) (مسلم).

 

الاستخارة:


الحديث: ((إِذا هَمَّ أَحَدُكُم بالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غَيْرِ الفَريضَة ثم ليَقُلْ: اللهمَّ  إِنى أَسْتَخِيرُكَ بعِلْمِك ، وأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِك ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظيم ، فإِنَّك تَقْدِرُ ولا أَقْدِر وتَعْلَمُ ولا أَعْلَم وأنتَ عَلاَّمُ الغُيُوب ، اللهمَّ إِنْ كنتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأَمْرَ  (ويسمى حاجته) خَيْرٌ لى فى دينى ومَعَاشِي وعاقِبَةِ أَمْرِي فَاقْدُرْهُ لِي ويَسِّرْهُ لي، ثم بَارِكْ لي فيه ، وإِنْ كنتَ تَعْلَمُ أَنَّ هذا الأَمْرَ شَرٌّ لى فى دِينِي ومَعَاشِي وعاقِبَةِ أَمْرِى، فاصْرِفْهُ عنِّى واصْرِفْنِي عَنْهُ واقْدُرْ  لي الخَيْرَ حَيْثُ كان ثم أَرْضِنِي)) (البخاري).

 

صلاة الحاجة:


: ((من تَوَضَّأَ فَأَسْـبَغَ الوضوءَ ثم صَلَّى رَكْعَتَيْنِ يُتِمُّهُما أَعْطاهُ اللهُ ما سَأَلَ مُعَجِّلاً أو مُؤَخِّرًا)) (أحمد).

 

ركعتا التوبة:

 

 الحديث: ((مامِنْ رَجُلٍ يُذْنِبُ ذَنـْـبًا ثم يقومُ فيَتَطَهَّر، ثم يُصَلِّى، ثم يَسْتَغْفِرُ اللهَ إِلاّ غَفَرَ اللهُ له)) (الترمذي).

 

سجدة الشكر:


لما رُوِىَ أنه
e لما أَتَاهُ جِبْرِيلُ عليه السلام فقال له :((من صلَّى علَيْكَ صلاةً صلَّي اللهُ عَلَيْهِ بها عَشْرًا )) سَجَدَ شُكْرًا للهِ تعالى (أحمد - عن منهاج المسلم).

 

 القدوم من السفر:


الحديث: ((كان النبيُّ
e إِذا قَدِمَ من سَفَرِهِ بَدَأَ  بالمسجدِ فَصَلَّى فيه )) (متفق عليه : "ركعتين "في رواية مسلم).

 

 صلاة الجنازة:


الحديث: ((مَنْ صَلَّى عَلَيْه ثَلاثَةُ صُفُوفٍ فَقَدْ أَوْجَبَ)) (الترمذي).