ألف باء الإسلام: صفحة البداية→

السيرة النبوية: *تهذيب سيرة ابن هشام

الحديث الشريف: *الألف المختارة من صحيح البخاري القرآن الكريم:  *المعجم الوجيز *التفسير الميسر

رسائل إحياء العقل المسلم

توعية

حملة اعرف دينك

تعليم

رسالة البعث رسالة الوعي رسالة العلم

رسالة الإيمان

للمبتدئين:  *ألف باء الإسلام  *تجويد القرآن *المصحف المعلم

*القرآن: من المتكلم؟ *فريضة على كل مسلم *غارة على عقل المسلم  *كيف نحيا مسلمين؟

للمثقفين: *علم نفسك الإسلام (عقيدة - أصول - عبادات - سلوك - معاملات سيرة)

القرآن معجزة الإسلام

هداية

للباحثين عن الحق

تعريف

البرهان في إعجاز القرآن: *الإعجاز البياني *السماء والأرض *علوم الحياة *متنوعات

برنامج هذا ديننا:

مختارات: *وجادلهم بالتي هي أحسن *القرآن والعلم الحديث *القرآن معجزة المعجزات

*الإسلام في سطور *لماذا نؤمن؟ *دعوة كل الأنبياء *كيف تدخل في الإسلام؟

الحج

الصيام

الزكاة

الصلاة الطهارة العبادات
48 47 46 45 44 43 42 41 40 39 38 37 36 35 34 33 32

31


درس 46
الصوم المستحب والمكروه والمحرم

 

تصفح

شاهد واستمع
Power Point Video
PDF للطباعة Word
 

 

 

·  يستحب صوم أيام على مدار العام منها:
(أ) يوم عرفة (لغير الحاج)     
(ب) يوم عاشوراء ويوم قبله
(ج) ستة أيام من شوال
(د) ما يشاء خلال النصف الأول من شعبان
(هـ) التسعة الأوائل من ذي الحجة
(و) من شهر المحرم
(ز) الثالث عشر إِلى الخامس عشر من كل شهر (الأيام البيض)
(ح) أيام الاثنين والخميس
(ط) إِفطار يوم وصيام يوم
(ى) الإِكثار من الصوم للأعزب الذي لا يتيسر له الزواج.

·  يكره تنزيها صيام أيام:
(أ) للحاج : يوم عرفة
(ب) يوم الجمعة  منفردا أو يوم السبت منفردا
(ج) النصف الثاني من شعبان.

·  تكره كراهة تحريم صوم أيام:
(أ) يوم الشك (الثلاثين من شعبان)

(ب) صوم الدهر (أي طوال العام)
(ج) الوِصال (مواصلة يومين أو أكثر بلا إِفطار)
(د) صوم المرأة في غير رمضان بغير رضا زوجها.

·   يحرم صيام:
(أ) يومي عيد الفطر وعيد الأضحى
(ب) أيام التشريق الثلاثة (ثاني إِلى رابع أيام الأضحى) (ج) صوم المريض الذي يخشى على نفسه الهلاك
(د) صوم الحائض والنفساء.


 

شواهد الدرس في الكتاب والسنة

 الصوم المستحب:

 يوم عرفة:

الحديث: وَسُئِلَ e عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَرَفَةَ فَقَالَ: (( يُكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيةَ وَالْبَاقِيَةَ)).

 عاشوراء:

وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ فَقَالَ: ((يٌكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيَةَ )) (مسلم).

وعن عاشوراءَ أيضا: ((فإِذا كان العامُ المُقْبِلُ إِنْ شاءَ اللهُ صُمْنَا اليومَ التاسع)) (مسلم).  

ست من شوال:

الحديث: ((من صامَ رمضانَ ثم أَتْبَعَهُ سِتًّا من شَوَّال كان كَصِيامِ الدَّهْر)) (مسلم).  

شعبان:

لحديث عائشة رضي الله عنها: وما رَأَيْتُ رسولَ اللهِ e اسْتَكْمَلَ صيامَ شَهْرٍ قَطُّ إِلاّ رمضان، وما رَأَيْتُهُ فى شَهْرٍ أَكْثَرَ منه صيامًا فى شَهْرِ شَعْبان
(متفق عليه).

 العشر الأوائل من ذي الحجة:

الحديث: ((ما العَمَلُ في أيامٍ  أَفضلُ منها فى هذهِ)) (يعنى العشرَ الأُوَلَ من ذى الحجة) قالوا : ولا الجهادُ ؟ قال : ((ولا الجهادُ إِلاّ رَجُلٌ خَرَجَ يُخاطِرُ بِنَفْسِهِ ومَالِه ، فلم يَرْجِعْ بِشَىء)) (البخارى).

شهر المحرم:

الحديث: قوله e عندما سُئِل: أىُّ الصيامِ أَفْضَلُ بعدَ شَهْرِ رمضان؟
قال: ((شهرُ اللهِ الذى تَدْعُونَهُ المُحَرَّم)) (ابن ماجه).

 الأيام البيض:

الحديث: عن أبي ذر: أمرنا رسولُ الله e أن نصومَ من الشهرِ ثلاثةَ أيامٍ البِيض: ثلاثَ عشرة وأربعَ عشرة وخمسَ عشرة (النسائي).   

 الاثنين والخميس:

الحديث: رُوِي أنه  كان e أكثرَ ما يصومُ الاثنَيْن و الخميس، فسُئِلَ عن ذلك فقال: (( إنَّ الأعمالَ تُعْرَضُ كُلَّ اثنين و خميس فيَغْفِرُ اللهُ لكلِّ مُسْلِم  أو لكلِّ مُؤْمِن إلاّ المُتَهاجِرَيْن فيقولُ أَخِّرْهما)) (أحمد).

 يوم ويوم:

 الحديث: ((إنَّ أَحَبَّ الصِّيامِ إِلى اللهِ صيامُ داوُود، وأَحَبَّ الصلاةِ إِلى اللهِ صلاةُ داوُود، كان ينامُ نِصْفَ اللَّيْل، ويقومُ ثُلُثَهُ وينامُ سُدُسَهُ، وكان يصومُ يومًا ويُفْطِرُ يومًا)) (متفق عليه).

للأعزب:
الحديث: ((من استطاعَ الباءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ ، ومَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بالصومِ فإِنَّهُ لَهُ وِجَاء)) (متفق عليه).

الصيام المكروه تنزيها:

صوم الحاج :

  الحديث: نَهَى e عَنْ صَوْمِ عَرَفَةَ لِمَنْ بِعَرَفَة (أحمد: عن منهاج المسلم).

 الجمعة:

الحديث: ((لايَصُومَنَّ أَحَدُكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ إلا يَوْمًا قَبْلَهُ أَوْ بَعْدَهُ)) ( متفق عليه).

السبت:

الحديث: (( ولا تَصُومُوا يَوْمَ السَّبْتِ ، إِلافِيمَا افْتَرَضَ اللهُ عَلَيْكُمْ ، فَإِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلاِّ لِحَاءَ عِنَبَةٍ أَوُ عُودَ شَجَرَةٍ فَلْيَمْضُغْهُ)) (الترمذي).

من منتصف شعبان:

 الحديث: ((إِذَا انْتَصَفَ شَعْبَانُ فَلا تَصُومُوا)) ( أبو داود ).
 

كراهة تحريم:

يوم الشك:

الحديث: ((مَنْ صَامَ يَوْمَ الشَّكِّ فَقَدْ عَصَى أَبَا الْقَاسِمِ)) ( البخاري تعليقا ).

صوم الدهر:

الحديث: (( لاَ صَامَ مَنْ صَامَ الأبَدَ)) ( متفق عليه ).

و: (( وَمَنْ صَامَ الأَبَدَ فَلاَ صَامَ وَلاَ أَفْطَرَ)) ( النَّسائي ).

 الوصال:

 الحديث: ((لاَ تُوَاصِلُوا)) ( البخاري).

بغير إذن الزوج:

الحديث: ((لا تَصُومُ الْمَرْأَةُ وَبَعْلُهَا شَاهِدٌ إِلاَ بِإِذْنِهِ)) (متفق عليه).

الصوم المحرم :

 العيدان:

 لقول عمر: هذانِ يَوْمانِ نَهَى رسولُ الله  e عن صِيَامِهِمَا: يومُ فِطْرِكُمْ مِنْ صَوْمِكُم ، واليومُ الآخَرُ  تَأْكُلُون فيه من نُسُكِكُم (متفق عليه).

والحديث: ((أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ)) ( مسلم).

  الحائض والنفساء :

الحديث: ((أَلَيْسَ إِذا حاضَت المرأةُ لم تُصَلِّ ولم تَصُمْ ؟ فذلك من نُقْصانِ دِينِها)) (البخارى).