ألف باء الإسلام: صفحة البداية→

السيرة النبوية: *تهذيب سيرة ابن هشام

الحديث الشريف: *الألف المختارة من صحيح البخاري القرآن الكريم:  *المعجم الوجيز *التفسير الميسر

رسائل إحياء العقل المسلم

توعية

حملة اعرف دينك

تعليم

رسالة البعث رسالة الوعي رسالة العلم

رسالة الإيمان

للمبتدئين:  *ألف باء الإسلام  *تجويد القرآن *المصحف المعلم

*القرآن: من المتكلم؟ *فريضة على كل مسلم *غارة على عقل المسلم  *كيف نحيا مسلمين؟

للمثقفين: *علم نفسك الإسلام (عقيدة - أصول - عبادات - سلوك - معاملات سيرة)

القرآن معجزة الإسلام

هداية

للباحثين عن الحق

تعريف

البرهان في إعجاز القرآن: *الإعجاز البياني *السماء والأرض *علوم الحياة *متنوعات

برنامج هذا ديننا:

مختارات: *وجادلهم بالتي هي أحسن *القرآن والعلم الحديث *القرآن معجزة المعجزات

*الإسلام في سطور *لماذا نؤمن؟ *دعوة كل الأنبياء *كيف تدخل في الإسلام؟

 

لا إله إلا الله محمد رسول الله

 الشهادتان

دعوة موسى وعيسى ومحمد

(عليهم الصلاة والسلام)

بشارة موسى وعيسى*

*كل الأنبياء بشر

*لم يلد ولم يولد

*لا إله إلا الله

* دعوة كل الأنبياء

الفصل الثاني

لا إله إلا الله

اطبع تصفح باوربوينت شاهد واستمع

أ - جاء في العهد القديم:

"ثم تكلم الرب بجميع هذه الكلمات قائًلا: أنا الرب إلهك الذي أخرجك من أرض مصر من بيت العبودية، لا يكن لك آلهة أخرى أمامي، لا تصنع لك تمثالاً منحوتًا ولا صورة ما مما في السماء من فوق وما في الأرض من تحت. وما في الماء من تحت الأرض، لا تسجد لهن ولا تعبدهن" (خروج 20/1- 5).

"فإنك لا تسجد لإله آخر لأن الرب اسمه غيور، إله غيور هو" (خروج 34/14).

"فالعلم اليوم وردد في قلبك أن الرب هو الإله في السماء من فوق وعلى الأرض من أسفل ليس سواه" (تثنية 4/39).

"أنا هو الرب إلهك الذي أخرجك من أرض مصر من بيت العبودية، لا يكن لك آلهة أخرى أمامي، لا تصنع لك تمثالا منحوتا صورة ما مما في السماء من فوق وما في الأرض من أسفل وما في الماء من تحت الأرض، لا تسجد لهن ولا تعبدهن" (تثنية 5/6-9).

"اسمع يا إسرائيل: الرب إلهنا رب واحد" (تثنية 6/4).

"وإن نسيت الرب إلهك وذهبت وراء آلهة أخرى وعبدتها وسجدت لها أشهد عليكم اليوم أنكم تبيدون لا محالة" (تثنية 8/19).

"فاحترزوا من أن تنغوى قلوبكم فتزيغوا وتعبدوا آلهة أخرى وتسجدوا لها" (تثنية 11/16)

"واللعنة إذا لم تسمعوا لوصايا الرب إلهكم وزغتم عن الطريق التي أنا أوصيكم بها اليوم لتذهبوا وراء آلهة أخرى لم تعرفوها" (تثنية 11/28).

"انظروا الآن: أنا أنا هو وليس إله معي، أنا أميت وأحيي" (تثنية 32/39).

 

ب- جاء في الأناجيل:

"حينئذ قال له يسوع اذهب يا شيطان؛ لأنه مكتوب للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد" (متى 4/10).

"فقال له لماذا تدعوني صالحا، ليس أحد صالحًا إلا واحد وهو الله"(متى 19/17 ومرقس 10/18)

"فأجاب يسوع: إن أول كل الوصايا هي اسمع يا إسرائيل، الرب إلهنا رب واحد" (مرقس 12/29).

"فقال له الكاتب جيدًا يا معلم، بالحق قلت لأنه الله واحد وليس آخر سواه" (مرقس 12/32).

"فقال له يسوع لماذا تدعوني صالحا، ليس أحد صالحا إلا واحد وهو الله" (لوقا 18 /19)

"إني عبدك لا أعبد إلا أنت وحدك ولا أبتهل إلا إياك وحدك، أنت تعلم ذلك، فلتكن مشيئتك ولتكن كلمتك..." (برنابا 13).

ولتكن كلماتكم: سبحانك يارب الأرباب تقدس اسمك، لقد أتى ملكوتك، ونفذ أمرك، وكما هو نافذ في السماء نافذ في الأرض، أعطنا خبز يومنا، واغفر لنا ذنوبنا كما تغفر لمن يسيء إلينا، ولا تجعلنا ضحية إغراء، وأنقذنا من البشر، فأنت إلهنا الوحيد، لك الملك والمجد دائمًا" (برنابا 37).

"قال عيسى: إنه مكتوب أن الله موجود في كل شيء، في كل وقت، ولا إله إلا هو، هو الذي يحيي ويميت ويفعل ما شاء..." (برنابا 95).

"إني أرتجف إذا ما فكرت أن أصف الله، إن الله لا حد له.." (برنابا 105).

"...فأجاب التلاميذ: إن الله واحد لا شريك له، وإنك رسول الله، فأجاب عيسى بفرح، مشجعًا إياهم ومستصوبًا ما قالوه: تبارك اسمه سبحانه وتعالى" (برنابا 126).

وختاما فإن التثليث لم ينطق به عيسى عليه السلام ولم يجيء على لسانه في الأناجيل، والموضع الوحيد الذي أشار إلى التثليث في العهد الجديد كان في رؤيا يوحنا:  "الأب والكلمة والروح القدس، وهؤلاء الثلاثة هم واحد" (رؤيا يوحنا 5/7-8). وهذه العبارة بدورها قد حذفت عند مراجعة الطبعة الإنجليزية الحديثة، وهي كما بينا تتناقض مع كل العهدين القديم والجديد.

 
ج- قال الله تعالى في قرآنه الكريم:

)أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ ءَابَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ(
[البقرة/ 133].  

)وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ( [البقرة/ 135].

)لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ( [المائدة/73].

)نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ(
[آل عمران/ 64].

)قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ *اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ( [الإخلاص/ 1-4].

*إلى جانب العديد والعديد مما جاء على لسان الأنبياء والمرسلين في حوارهم مع أقوامهم في القصص القرآني.