مواد البناء:

فيديو: استمع واقرأ

أنبأ القرآن الكريم عن مصدر لمواد البناء استخدمته أمم سابقة، هو الطوب المحروق الذي يشكل من خامات الطَّفل ـ كطمي النيل أو الطفلة الصحراوية ـ

ثم يحرق ليتماسك، وهذا مصدر لم يكن معروفا قبل القرن الماضي، إلى أن أثبتت الدراسات الأثرية ضمن الآثار المصرية القديمة مباني من اللَّبِن المحروق،

التي يعتقد أنها قد شكلت أولا من طين مخلوط بالقش ثم حرقت بعد ذلك حرقا ذاتيا ـ قبل أو بعد البناء، وأنى للعرب في الجاهلية أن يحيطوا بهذه الفنون،

 قال تعالى:

) وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَاأَيُّهَا الْمَلأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَاهَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ (

[القصص: 38].